Menu

أخبار و تغطيات :

المحرر الثقافي - موقع إيلاف الاخباري

ترشيح رواية نساء المنكر لجائزة الشيخ زايد للمؤلف الشاب

 

إيلاف

 


إيلاف: رشحت دار الساقي للطباعة والنشر، رواية "نساء المنكر" لكاتبتها السعودية سمر المقرن، للمنافسة على جائزة الشيخ زايد للمؤلف الشاب. التي تهدف إلى تشجيع المبدعين والمفكرين في مجالات المعرفة والفنون والثقافة العربية والإنسانية، كما تهدف إلى تكريم الشخصيات الأكثر عطاءً وإبداعا وتأثيرا في حركة الثقافة العربية، والاحتفاء بالمبدعين والمفكرين من الشباب وحث الموهوبين على العطاء الفكري.
وثمنت المقرن هذه الخطوة، وقالت: "هنا يأتي الدور الحقيقي للناشر الذي يتابع ويدعم مؤلفيه خصوصا الشباب والمبتدئين ممن لا يعرفوا الطريق للوصول إلى هذه الفعاليات والمناسبات التي تُقام ولا كيفية المشاركة فيها"، وأكدت المقرن أن مجرد ترشيحها لهذه الجائزة يُعد خطوة متقدمة لتثمين الإنتاج الأدبي خصوصا النسوي منه.
وقدمت المقرن شكرها وتقديرها لأبناء الشيخ زايد آل نهيان –رحمه الله- لما لهم من دور كبير في دفع عجلة التنمية والثقافة، وعلى الجهود الكبيرة التي وضعت إمارة أبو ظبي في مقدمة الدول العربية كواجهة للثقافة، واستشهدت على ذلك بتجربتها في حضور فعاليات معرض الكتاب التي أقيمت هذا العام. وأضافت: "سعدت بالدعوة التي وجهتها لي إدارة معرض الكتاب ومشاركتي في أمسية مفتوحة بيني وبين القراء لمناقشة تجربتي مع رواية نساء المنكر، وفي الحقيقة التنظيم كان مفاجأة بالنسبة لي فلم أرى في حياتي معرضا للكتاب بهذا التنظيم المدهش والرائع".
وختمت حديثها قائلة.. "شكرا للإمارات الحبيبة على كل ما تفعله من أجل النهوض بالحركة الإبداعية العربية".
يذكر أن رواية "نساء المنكر" صدرت مع مطلع هذا العام وحصلت على أعلى المبيعات خلال معرض الكتاب الماضي في بيروت، كما نفذت طبعتيها الأولى والثانية خلال أشهر قليلة من صدورها، وتستعد دار الساقي لطباعة الطبعة الثالثة خلال هذا الشهر.

 

الإحصائيات

  • عدد المشاهدات : 1201
  • عدد التعليقات : 0
  • التـقييــم : غير محدد
  • تقييم الموضوع
  • سيئ
  • متوسط
  • جيد
  • جيد جداً
  • ممتاز
  • تقييم