Menu

المقالات :

من التشدد الديني إلى الإلحاد!

الإحصائيات

  • عدد المشاهدات : 945
  • عدد التعليقات : 2
  • التـقييــم : غير محدد
  • تقييم الموضوع
  • سيئ
  • متوسط
  • جيد
  • جيد جداً
  • ممتاز
  • تقييم
    • االسلام عليكم ورحمة الله انعم الله على الانسان نعمة الفطرة العقليه والجسديه وهي تتنافى مع عقلية الالحاد انا قراءة لمفكر اسلامي الحد 30 عالم ما ترك علم الا تعمق فيه م.انكن الفلك و الطب و الرياضيات والحشرات النباتات والحيوانات بعد اعتنق جميع الديانات البوذي الهندوسي جاب افريقيا واو وروبا واسياء كان يبحث عن الحقيه لكن عاد والله يهدي من يشاء ويضل من يشاء وهناك قصص كثيره لمن كانوا عباد وكافروا في ليله وضحها فماتوا علة ذالك وهنالك من كان فاسق كافر وفي ليله وضحها تاب فمات على ذالك القلوب معلقه بين اصبع

      علي الشهري 07:59 AM

    • قبل قراءة هذا المقال بساعات معدودة اليوم كنا في "سيرة" عبدالله القصيمي ويالها من مصادفة .. اذن لم يكن من تلاميذ بن باز؟ ولماذا الحد ..؟ سؤال يحيرني منذ سنوات .. نعم وجدت اجابات في هذا المقال اذن هناك عنصر مهم نفتقده .. اعرف اشخاصا كثيرون الحدوا ثم عادوا الى صوابهم .. ومنهم من لايزال .. رغم تدينهم. ربما بسبب تلوين الدين في السعودية للابيض والاسود من قبل المتشددين .. مانعيشه اليوم يشبه كثيرا القصة التي قرأتها في كتاب عزازيل ليوسف زيدان .. احد مترجمي النصوص الموردة في الرقوق التي وجدوها في الشام عا

      صهيب 05:27 AM